تحميل القرآن مع التجويد والتلاوة

حمل برنامج القرآن مع التجويد ar_tajweed_almuyassar.pdf
حمل برنامج القرآن مع التلاوة quran_telawah_01القرآن مع التلاوة برنامج.exe

تحميلات برامج المصاحف والقرآن الكريم


تحميلات : برنامج الذاكرالقرآن مع الترجمةبرنامج القرآن مع التفسيربرنامج القرآن مع التلاوةبرنامج المكتبة الالكترونية
و.حمل Quran_winxp.rar

الأحد، 29 يناير 2017

داء الكَلَـب،[السعار]والدفتيريا والدودة الشريطية

الدفتيريا
مرض معد حاد يصيب الأغشية المخاطية في الأنف والحلق وذلك نتيجة العدوى بجرثومة الدفتيريا. والدفتيريا كلمة لاتينية تعني غشاء لذلك سمي بهذا الاسم.
ويتميز المرض بتكوين غشاء كاذب في الفم والحلق مما ينتج عن ذلك التهاب في الحلق والفم والأنف وأحيانا يمتد الالتهاب إلي القصبات الهوائية والحنجرة مما ينتج عن ذلك من اختناق وعدم القدرة على التنفس. وتبقى الكائنات الصغيرة مركزة في مكان العدوى لتنتج سماً قوياً قابل للذوبان يمتصه الجسم ويسرى عن طريق الدم إلى الأجزاء الأخرى البعيدة حيث يحدث تخريبا في أنسجة الأعصاب والعضلات فيسبب شللا في أعصاب الجمجمة وفي الأطراف السفلي وفي الحجاب الحاجز كما يسبب ضعفا في عضلات القلب.
كيفية الاصابة
جرثومة الدفتيريا توجد في إفرازات أنف المصاب وفمه لذا فإن المرض ينتقل بالاتصال المباشر بواسطة الرذاذ من الأنف والفم وأشياء المريض الملوثة وأحيانا عن طريق الحليب الملوث. وعادة ما تصيب الأطفال المعرضين غير المحصنين ضد هذا المرض. وعندما تتمكن الجراثيم من دخولها جسم الإنسان تتوالد وتتكاثر ويحدث صراع بينها وبين قوى الدفاع المناعي للجسم وعادة ما تكون الغلبة لجسم الإنسان، ولكن في بعض الأحيان تكون الغلبة لجراثيم الدفتيريا عندها يصاب الإنسان بحالة مرضية أولها مدة الحضانة التي تتراوح بين يومين وخمسة أيام بعدها تبدأ علامات المرض بالظهور حيث يشعر المريض المصاب بقشعريرة وتكسير في الجسم وألم في الرأس وارتفاع في درجة الحرارة.
طرق الوقاية من المرض
إن الطريقة المثلى للوقاية من المرض هي تحصين كل الأطفال ضده وذلك عن طريق إعطائهم اللقاح على ثلاث جرعات بالإضافة إلى جرعتان منشطتان وذلك حسب الجدول .
طرق العلاج من المرض
يعزل المريض ويمنع اختلاطه بغيره من الأطفال، كما يحتاج المريض إلى راحة تامة ويعطى جرعات مناسبة من المصل المحصن المضاد بالإضافة إلى مضاد حيوي وإذا حدث اختناق للمريض يسارع الطبيب إلي وضع أنبوب خاص في مجرى التنفس لإبقائه مفتوحا.
النكاف              ( ابو اللوكيم )
أبو كعب مرض فيروسي حاد يتميز بارتفاع في درجة حرارة الجسم وتورم غدة أو أكثر من الغدد اللعابية وأحيانا يمتد الالتهاب إلى خصية الطفل وذلك من 20-35 % من الإصابات مما ينتج عن ذلك عقم دائم ويمتد إلى مبيض الطفلة في 5% من الإصابات.                                                                      مصدر العدوى بهذا المرض ومخزنها هو الإنسان وتنتقل العدوى بواسطة الرذاذ والاتصال المباشر وعن طريق الأشياء الملوثة، دور الحضانة لهذا المرض يتراوح من 12-26 يوما وعادة يكون 18 يوما. ويكون المصاب معديا في الفترة من ستة أيام قبل تورم الغدة اللعابية إلى مدة تسع أيام بعد بدء تورمها، ويكتسب الطفل مناعة دائمة بعد شفائه من المرض.
يوجد لهذا المرض لقاح مصنوع من الفيروس المضعف يعطي للملامسين ويكسب مناعة لأكثر من أربع سنوات، ولا يعطى اللقاح للأطفال المصابين بحساسية من البيض أو من مركب النيومايسين وكذلك لا يعطى للمصابين بأمراض مزمنة وللذين يعالجون بالكورتيزون أو بالأشعة
الحُمَّى الراجعة
مرض مُعْدٍ يظهرغالبًا في المناطق الحارة على صورة وباء، وتسببه بكتيريا من فصيلة المُلْتويات. والشخص المُصاب بها يرتعد ويسخن ويصاب بصداع وآلام عضلية وآلام أخرى، وقد يحدث قيء. وهذه الأعراض يمكن استمرارها لعدة أيام أو لمدة أسبوع. وحين تتوقف يبدو المريض وكأنه عاد إلى صحته العادية. ولكنه، يُفاجأ بعودة الأعراض. وإذا لم يُعالج المريض، فإنه قد يُصاب بنحو عشر انتكاسات. ويَنصح الأطباء بالراحة في الفِراش واستخدام المُضادات الحيوية لعلاج هذا المرض.
وهذه البكتيريا ينقلها القُمَّل والقُراد للبشر، تمامًا كما يحدث في التيفوس. والقُمَّلة الحاملة للحُمى الراجعة توجد في المناطق السكنية الفقيرة. وفي الغالب يحدث المرضان معًا. انظر: التيفوس
14
حمي المالطا (البروسيلية)
، مرض. مرض البروسيلية مرض معدٍ يصاب به الناس على مستوى العالم كله، ويصيب الإنسان والحيوان. ينتج هذا المرض عن طريق بكتيريا تسمى البروسيلية.
ومن أعراض مرض البروسيلية ارتفاع درجة الحرارة، والشعور بعدم الارتياح وكذلك الضعف العام وانخفاض الوزن. يعرف هذا المرض أيضاً بالحمى المتموجة والحمى المالطية.
الحامل الأساسي لمرض البروسيلية الحيوانات المستأنسة مثل الأبقار والماعز والخنازير. وتعتبر الخراف وخنازير غينيا والدجاج والكلاب أقل المصادر لنقل العدوى. يصيب البروسيلية أيضًا الحيوانات البرية؛ كالثور والجاموس، والكاريبو والشمواه والغزال والأيل وحيوان الإلكة والثعالب والجاموس وأيِّل الرنة.
يمكن ظهور مرض البروسيلية في الإنسان نتيجة لتناول منتجات الألبان الملوثة بميكروب البروسيلة أو بالعمل في أماكن الحيوانات المصابة أو أكل لحومها غير الناضجة. وهذا المرض شائع بين العاملين في المجازر والأطباء والجراحين البيطريين، وبين مربي المواشي والمزارعين. يدخل الميكروب الجسم من خلال الجلد أو الفم. وربما يستنشق عمال المجازر الميكروبات المتناثرة في الجو.
تنتج معظم حالات الإصابة في الإنسان بمرض البروسيلية عن طريق الاختلاط المباشر بالحيوانات الحاملة للعدوى. ومن أفضل الطرق لتجنب إصابة الإنسان بهذا المرض التحكم في المرض عندما يصيب الحيوانات. وقد قل هذا المرض بصورة واضحة في الأبقار عن طريق حقن العجول باللقاح، وقتل الحيوانات الكبيرة الحاملة للميكروب. وقد قلل تعقيم الألبان من حدوث مرض البروسيلية الناتج عن اللبن الملوث.
يعالج الأطباء مرض البروسيلية بنجاح عن طريق أحد المضادات الحيوية المتعددة، التي من بينها ريفامبسين والتتراسيكلين والإستربتومايسين. وقد يعاني المرضى من انتكاسات مَرَضِية. وبالإضافة إلى ذلك، فقد يستمر المرض لعدة شهور أو سنين قبل أن يتم التشخيص السليم وبالتالي علاجه علاجاً سليماً.
15
مرض المكوَّرات الشوكية
أكياس تحتوي على سائل مائي، وتوجد في أنسجة الإنسان والأغنام وبعض الحيوانات الأخرى. وتعد يرقات الدودة الشريطية من مسببات هذا المرض وأساس تكوينه. ويشكّل هذا المرض خطورة كبيرة على الإنسان. ويمكن للكلاب أن تحمل عدوى هذا المرض. فمثلاً إذا عبث كلب بفضلات الأغنام التي تحتوي على الأكياس، يمكن ليرقات الدودة الشريطية أن تلتصق بشعر هذا الكلب. ثم ينتقل المرض إلى المتعاملين مع الكلاب. كما يمكن أن ينتقل المرض للإنسان عن طريق تناول الخضراوات غير المطبوخة أو شُرب المياه ملوثة. ويعد هذا المرض مشكلة أساسية من مشكلات الصحة في البلاد التي تنتشر فيها تربية الأغنام.
داء الكَلَـب،[السعار]
. داء الكلب مرض مُعد يقضي على الخلايا العصبية لجزء من الدماغ، وغالبا ما يسبب الوفاة. يمكن أن تصيب عدوى المرض البشر وكل الحيوانات ذات الدم الحار.
الحيوانات التي يصيبها هذا المرض غالبًا ما ينتابها الهياج، وتهاجم أي شيء أو حيوان في طريقها، لأن من أعراض داء الكلب العجز عن ابتلاع الماء؛ لذا فإن هذا المرض يطلق عليه في بعض الأحيان اسم هيدروفوبيا أو رهاب الماء.
أسبابه. يسبب داء الكلب فيروس يعرف باسم رابدوفيروس ويمكن أن تحمل معظم الحيوانات هذا الفيروس، الذي يعيش عادة في خلايا حامل المرض العصبية وغدده، ويمكن نقل فيروس داء الكلب في الغدد اللعابية لوقت طويل. إذا عض الكلب حامل المرض كلبًا آخر أو إنسانًا، أو إذا ما دخل بعض لعاب حامل الفيروس جرحًا مفتوحًا فإن الضحية يمكن أن تصاب بداء الكلب. وتُعدّ الكلاب والقطط والحيوانات المتوحشة من مصادر العدوى الشائعة. تشير الأبحاث إلى أن فيروس الكلب يمكن كذلك أن يدخل الأغشية المخاطية، مثل الأغشية المبطنة للأنف والعينين، ويمكن للبشر وغيرهم من الثدييات أن يتعرضوا للإصابة بداء الكلب بعد استنشاق الهواء الموجود في الكهوف التي تأوي إليها أعداد كبيرة من الخفافيش حاملة الفيروس.
عندما يدخل فيروس داء الكلب الجسم، فإنه ينتقل على امتداد الأعصاب إلى النخاع الشوكي، ومنه إلى الدماغ محدثًا التهابات. وتظهر أعراض المرض، بصفة عامة، بعد فترة تتراوح بين عشرة أيام وسبعة أشهر من التعرض للفيروس.
الأعراض لدى البشر. من بين الأعراض الأولى ألم أو حرقان أو خدر في موقع الإصابة بالعدوى، ويشكو المصاب من نوبات صداع، ويحس بالقلق البالغ، وتجعل الانقباضات العضلية المصاب يشعر بامتلاء حلقه، ويصبح البلع صعبًا، وقد يصاب المريض بتقلصات، ويمكن بعد يوم أو يومين أن تطرأ فترة تتميز بالهدوء، ويمكن أن تفضي إلى فقدان الوعي، والموت في نهاية المطاف، وتدوم أعراض المرض، بصفة عامة، مدة تتراوح بين يوم واثني عشر يومًا.
الأعراض لدى الحيوانات. يتبع تطور داء الكلب لدى الحيوانات النمط نفسه الذي لدى البشر، وخلال فترة الهياج قد يقطع الحيوان مسافات هائلة، وينبح، أو يعوي، دونما توقف، على وجه التقريب، وغالبا ما يصبح عدوانيا، ويهاجم دونما سبب، ثم يتحول المرض إلى شلل في عضلات الفك والحلق، يعقبه شلل عام، ويموت الحيوان. بعض الحيوانات المصابة بداء الكلب لا تظهر عليها علامات الهياج قط، وإنما الشلل وحده، وتواصل الحيوانات التي شفيت من داء الكلب حمل فيروس هذا المرض ونشره لمدة طويلة.
العلاج. ينبغي ـ في الخطوة الأولى عند معالجة شخص عقره أي حيوان ـ غسل الجرح بالماء والصابون. ويتعين احتجاز الحيوان منفردًا في مكان ما ومراقبة ظهور مؤشرات مرض داء الكلب عليه، أو قتله، وفحص نسيج مخه، بحثًا عن فيروس داء الكلب. وإذا ما أشار أي من هذين الإجراءين إلى وجود داء الكلب، فإن على الطبيب أن يبدأ العلاج الوقائي في الحال. وإذا لم يكن بالوسع العثور على الحيوان، فإن الطبيب قد يعمد أيضًا إلى العلاج الوقائي كإجراء احترازي. غالبًا ما يشمل العلاج الوقائي القياسي حقنة من الجلوبيولين المضاد لمرض داء الكلب تعقبها خمس حقنات من لقاح داء الكلب. وتحصين كل الكلاب والقطط بلقاح داء الكلب هو وسيلة مهمة من وسائل الحد من هذا المرض.
* عدوى الأظافر الفطرية؟
عدوى الاظافر الفطرية
ماهي عدوى الأظافر الفطرية؟

الفطريات واحدة من انجح مجموعات الكائنات ، فإنها تستطيع النمو في أي مكان تقريبا ، حتى في جسم الإنسان. وعندما تتخذ الفطريات مكان إقامة لها في واحد أو اكثر من أظافر اليدين أو القدمين ، تنتج عدوى الأظافر الفطرية أو "الفطار الظفرى" (الاسم الطبي) . ويسمى الجناة الرئيسيون في عدوى الأظافر الفطرية " الفطريات الجلدية ". وهى نفس عائلة الفطريات الموجودة في " القوباء الحلقية " و" حكة الفارس " و " قدم الرياضي ".
وبالرغم من أن معظم الناس يكونون غير مدركين لوجود عدوى الأظافر الفطرية فإنها مشكلة شائعة . والواقع أن دراسات المسح الحديثة في المملكة المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية قد بينت إنه في أي وقت معين ، يكون 3% تقريبا من السكان مصابين بعدوى الأظافر الفطرية ، وأن المشكلة في ازدياد .
اعراض الاظافر الفطرية
ظفر مصاب بالفطريات وقد بدأت الاصابة من مهد الظفر
قد تصعب جدا ملاحظة عدوى الأظافر في مرحلة مبكرة ، خصوصا إذا كانت الإصابة في ظفر واحد فقط . وفي المعتاد تحتل الفطريات مكانا تحت طرف الظفر أو في جانبه ولا تسبب ألما . وفي البداية يبدأ سمك الظفر في الازدياد ويتغير لونه وتظهر به بقع بيضاء أو مائلة للاصفرار . وبالتدرج يصبح الظفر لينا وسهل التفتت ويصير داكنا فيما تدخل القاذورات والهواء من خلال الشقوق . وفي النهاية قد يتحلل الظفر (أو الأظافر) أو يطرح بالكامل.
هل هي عدوى خطيرة؟
بالرغم من أن عدوى الأظافر الفطرية ليست خطرة ولا تهدد الحياة فإنها يمكن أن تسبب تشوها وأن تؤدى إلى مضاعفات مؤلمة. وعندما تكون إصابة الأظافر شديدة فإنها تصبح معرضة لخطر الإصابة بالعدوى الجرثومية " الثانوية " التي يمكن أن تسبب ألما . وحيثما يتم طرح أحد الأظافر ينمو الظفر الجديد مشوها. كذلك يمكن أن توجد مشاكل بالنسبة للأحذية لأن أصابع القدم تفقد أظافرها الواقية وتصبح حساسة للضغط.
يجب أن ينظر إلى عدوى الأظافر الفطرية نظرة جدية من وجهة نظر اجتماعية خالصة كذلك . إذا أنها ، بتركها دون علاج ، تعتبر إضافة لمستودع العدوى فتصيب أشخاصا اكثر




شريطية (جنس)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اضغط هنا للاطلاع على كيفية قراءة التصنيف
شريطية
شريطية عزلاء

الصورة والتعليق من ويكبيديا

دودة في الأمعاء، وتختلف عن سواها من الديدان المعوية في كون جسمها مكون من عقد تزيد طولا وعرضا كلما انحدرنا من الرأس إلى العقب. وهي لا تنتقل للإنسان إلا عن طريق حيوان وسيط يتناول لحمه غير المطبوخ جيداً، حيث أن يرقاتها تتمركز في عضلات الحيوان في انتظار تناول الإنسان لها لتتم تطورها في أمعائه. وربما تكون الدودة الشريطية قاتلة إذا تركت لفترة طويلة بدون علاج.
ويصاب الإنسان والحيوانات بالديدان الشريطية عندما يبتلعون شيئاً يحتوي على بيوض الدودة الشريطية أو على يرقاتها. هذه البيوض أو اليرقات قد تأتي من الغذاء أو الماء أو الأسطح الملوثة. وقد تصاب الحيوانات بالديدان الشريطية حتى بابتلاع البراغيث المصابة.

أنواعها

دورة الدودة الشريطية


























الشَرِيْطِيّة Taenia)، هي جنس من أجناس الديدان الشريطية وأحد أنواع الديدان الطفيلية، تسمى بالشريطية لأنها مفلطحة غير مستديرة، وتعرف بالوحيدة لأنه قلما يوجد منها أكثر من

دورة الدودة الشريطية
يتكون جسم الدودة الشريطية من عقد، وفي كل عقدة من العقد توجد أعضاء تناسلية كاملة، فإذا امتلأت العقدة بالبيوض انفصلت العقدة عن جسم الأم وخرجت مع البراز، فإن تلوث بها 
نفسها في معى الإنسان أو الحيوان.
الدودة الشريطية المسطحة دودة مسطحة شبيهة بالشريط تعيش كطفيليات. تعيش هذه الدودة مكتملة النمو في الأمعاء الغليظة للبشر أو الحيوانات، ولها عضو شبيه بالرأس يسمى رأس الدودة الشريطية ومجموعة من الفصوص التي تشبه الكتل في جسم مسطح. وليس للدودة الشريطية فم أو أمعاء. وتمتص الطعام بوساطة جدران الجسم. وبعض الديدان الشريطية يبلغ طولها أقل من 2,5 سم، وليس لها إلا فصوص قليلة، وبعضها الآخر ينمو إلى طول يتعدى تسعة أمتار وله آلاف الفصوص.
رأس الدودة الشريطية المسطحة به ماصات أو كُلاَّبات أو كلاهما. وتستخدم الدودة الرأس لتلصق نفسها بأمعاء العائل، أي الحيوان الذي تعيش الدودة بداخله. وينمو باقي جسم الدودة من عند منطقة شبيهة بالرقبة خلف الرأس، وتنمو أعداد كبيرة من الفصوص كلما طالت الدودة. ويحوي كل فص أعضاء تناسلية ذكرية وأنثوية، كما أنه ينتج العديد من البيض. وقد تسقط الفصوص الممتلئة بالبيض في نهاية جسم الدودة. وتخرج الفصوص عند ذلك من جسم المضيف مع فضلات الجسم وتفرز البيض خارج جسمه.
الديدان الشريطية المسطحة كلها تقريبًا لها طور يرقاني غير مكتمل أو أكثر وتنمو في جسم حيوانين مضيفين أو ثلاثة، وتسمى الدودة حديثة التفقيس غائبة الشريطيات وهي مدورة ولها كُلابات صغيرة. وتنمو غائبة الشريطيات في جسم الحيوان المضيف الذي يأكلها أو يأكل البيضة التي تفقس الدودة منها. وتنقب غائبة الشريطيات داخل أمعاء هذا الحيوان المضيف حتى تصل العضلات أو أعضاء أخرى. وإذا أكل حيوان آخر هذا الحيوان المضيف فإن غائبة الشريطيات قد تنمو لطور يرقاني آخر وتصبح دودة مكتملة. وقد يصاب الشخص بالدودة الشريطية المسطحة عند أكله السمك أو لحم الخنزير أو لحم البقر غير المطهو جيدًا والمحتوي على يرقات الدودة الشريطية.
معظم الديدان الشريطية المسطحة الكاملة النمو لا ينتج عنها أذى خطير في الأشخاص وتتسبب بعض الأحيان في فقدان الشهية، واضطراب البطن، والإسهال، والغثيان، والضعف أو فقر الدم. ويرقات الدودة الشريطية المسطحة أكثر خطورة على الإنسان. والشخص الذي يأكل بيض الدودة الشريطية المسطحة الموجودة في الخنزير مصادفة قد يتعرض لأن تنمو الديدان الصغيرة في كل عضو من جسده تقريبًا، بما في ذلك العينان والدماغ والقلب
.


الدودة الشريطية لها جسم رقيق يُشبه الشريط.
الدودة الشَّريطيَّة إحدى مجموعات الديدان ذات الخرطوم الرقيق الطويل. ويوجد هذا الخرطوم في منطقة أنبوبية الشكل فوق الفم، ويمكن للدودة أن تُخرجه بسرعة وتلفّه حول الفريسة. ويكون لبعض أنواع الدودة الشريطية قليمات خرطومية كالخنجر. ويوجد عند بعضها حُويصلات خيطية ـ أي شُعيرات تلسَع بها الأعداء. تتغَّذى الديدان الشريطية بالحيوانات الأخرى، مثل الديدان والرَّخَويات، الحيّة منها والميِّتة، وهي ليسَت مؤذية للإنسان. انظر: الدودة الشريطية المسطحة. تعيش معظم أنواعها في المحيط، وقليل منها يعيش في الأرض الرطبة والماء العذب. يتراوح حجمها بين أقل من 2,5 سم وحتى طول 25م. ولبعض الديدان ألوان جميلة.

الديدان العريضة تعيش في أعضاء الإنسان والحيوانات الأخرى. وأغلب الديدان العريضة مسطحة وشبيهة بورقة النبات. الدودة العريضة أعلاه من كبد خروف.
الدودة العريضة واحدة من مجموعة كبيرة من الديدان المسطحة. انظر: الدودة المسطحة. تعيش الديدان العريضة في كل عضو تقريبًا بما في ذلك الأمعاء والكبد والرئتان لدى الإنسان والحيوانات الأخرى، كما تعيش في الدم. أغلب الديدان العريضة مكتملة النمو مسطحة وعلى شكل ورقة النبات، لكن بعضها مستدير أو طويل يتخذ شكل الدودة. ولها عضو واحد أو عضوان للمصّ تقبض بهما على نسيج الجسم في الحاضن (الحيوان الذي تعيش فيه). وأغلب الديدان العريضة لها أعضاء ذكورة وأنوثة مشتركة.
تتسم دورات حياة الديدان العريضة بالتعقيد، فهي تمر بأطوار مختلفة في النمو، وبين حاضن واحد إلى أربعة. ويكون الحاضن الأول عادة حلزونًا تتكاثر فيه صغار الديدان العريضة وفي أطواره اللاحقة يفلت الدود العريض من الحلزون، ويدخل في سمك، أو سراطين، أو حشرات. أو حيوانات أخرى، وبعضه يتعلق بنباتات.
إذا أكل إنسان لحمَ حيوان مصاب بديدان عريضة في أول أطوار نموها ولم يحسن طبخ اللحم فقد تصيب هذه الديدان جسم الإنسان. فالأطوار الأولى للمنشقات (ديدان الدم العريضة) تعوم في الماء وتختبئ داخل الجلد لتصل إلى الأوعية الدموية. وأنواع الديدان العريضة التي تصيب الإنسان شائعة في الشرق الأقصى. وديدان الدم العريضة شائعة أيضًا في المناطق الاستوائية من نصف الكرة الأرضية الغربي وفي إفريقيا. تسبب ديدان الدم العريضة للإنسان مرضًا يُسمّى داء المنشقات أو البلهارسيا.
الدودة الدبوسية
وتسمى أيضًا الدودة الشعرية، وهي دودةٌ حلقية صغيرة. والديدان الدبوسية طفيليات أي أنها تعيش في أجسام حيوانات أخرى، وطولها حوالي تسعة ملم، ولها أجسام بيضاء وذيولٌ مدببة. وبعض الديدان الدبوسية تصيب الخيل والأرانب. وأحد أنواعها، وهو الدودة المعوية، يصيب الإنسان عمومًا.
تعيش صغار هذه الديدان في الجزء العلوي من الأمعاء الغليظة. وعندما تتأهب الإناث لوضع البيض تزحف أسفل المستقيم إلى خارج فتحة الشرج المُسماة بالإست ـ عادةً بالليل ـ فتضع البيض على الجلد المحيط بها. وتُسبب هذه الحركة أورامًا جلديةً وحكةً شديدة، ويتساقط البيض على الفراش أو اللِباس، أو قد يُنقل تحت أظفار الأصابع عند الهرش. فإذا بُلِعَ البيض وصل إلى الأمعاء وصار ديدانًا دبوسية يافعة.
والديدان الدبوسية ليست شديدة الخطورة ما لم تكن بأعداد كبيرة. ولكن البيض قد يؤذي أُناسًا آخرين، أو قد يصيب الناقل الأصلي من جديد. ويستخدم الأطباء عقاقير معينة لعلاج الإصابة بالديدان الدبوسية.
الدودة الخيطيّة
 وتُسَمَّى أيضًا الدودة الأسطوانية، وهي مجموعة من الديدان المستديرة الخيطية. وُتَسمَّى أفرادها في المجموعة بالخيطيات. وأجسامها تكون مستدقّة عادة عند الأطراف، والبعض منها متناهٍ في الصغر بحيث يمكن رؤيته فقط بوساطة المجهر بينما يزيد طول بعضها الآخر على 90سم. وعادة مايكون الذكور أصغر من الإناث. وتمّ اكتشاف ما يزيد على 15,000 نوع مختلف من الخيطيات.
يمكن أن توجد الخيطيات في جميع البيئات، فبعضها يعيش في التربة والماء. والكثير منها مثل دودة الأنقليس تعيش متطفّلة على النباتات. وأنواعها الأخرى شاملة دودة الأنكلستوما، والدودة الرئوية، والدودة الدبوسية والدودة الشعرية، والدودة الخيطية تعيش متطفّلة على الإنسان والحيوانات مثل الكلاب والغنم والخيل.
الدودة القَيّاسة
 دودة خضراء أو بُنِّية اللون تزحف بتقويس جسمها على هيئة حَلَقة، إذ تُحدِبُ منتصف جسمها وتدفع نصفها الخلفي إلى الأمام بالقرب من نصفها الأمامي. ثم تبسط نصفها الأمامي بأقصى امتداد، وتُكرِّر نفس العملية وهكذا. من الخرافات القديمة التي تُحكى عن هذه الدودة، أنها لو قامت بقياس مسافة يساوي طولها طول شخص ما فإنه سيموت.
يُطْلَقُ على الدودة القَيَّاسة كذلك اسم المُحْدَودبة أو دودة البوصة، يمكن لهذه الدودة أن تمد جسمها على استقامة من فوق فرع شجرة، وتبدو وكأنها غُصْين صغير، حتى لاتلحظها الكائنات المفترسة. وهناك بعض أنواع من عائلة الدودة القَيَّاسة شديدة الخطورة.
وعلى سبيل المثال، فإن الديدان القَيَّاسة الناتجة عن فراشات أومبار المرقشة التي تعيش في أوروبا وآسيا، تستطيع التهام أوراق الأشجار حتى تُعرِّيها تماماً. ويلجأ المزارعون إلى استخدام المبيدات لمقاومتها. وهناك دودة قَيَّاسة أمريكية تسمى القادحة تستطيع تدمير غابات بأكملها. تتحول يرقة الدودة القَيَّاسة إلى فراشة، أجنحتها ذات ألوان رقيقة متناسقة. واليرقة تُكْمِل دورتها داخل شرنقة أو داخل خلية تحت التربة. يوجد حوالي أربعة آلاف نوع من الدودة القَيَّاسة.
الدودة الحَلَقيّة دودة بحرية صغيرة ناعمة الجسم من شعبة الحلقيات يستخدمها هواة صيد السمك طُعمًا. تعيش الدودة الحلقية على طول الساحل الأطلنطي في أوروبا، وشمال أمريكا، وحول البحر المتوسط. تعيش تحت الماء في جحور تحفرها في الرمال. أثناء الجذر تنكشف هذه الجحور. يبلغ طول جسمها من 13 إلى 20 سم وهو مكون من عدة حلقات، والجزء الأمامي منه أسمك من الخلفي ويغطيه شعر خشن منتصب. لها 13 زوجًا من الخياشيم للتنفس.

مسار دودة الأنكلســتوما. تدخل الدودة عادة الجسم عن طريق الجلد، ومن ثم إلى الدورة الدموية، وتنتقل إلى الرئة فالبلعوم، ومنه إلى الأمعاء.
دودة   الأنكلستوما،
دودة الأنكلستوما دودة صغيرة مستديرة تدخل أجسام الإنسان والحيوانات من خلال الجلد. تعيش ديدان الأنكلستوما طفيليات في الأمعاء، ممتصة لدم وسوائل الأنسجة.
يمكن لدودة الأنكلستوما أن تسبب فقر الدم (نقص خلايا الدم الحمراء). وهي تؤذي الأطفال أكثر من البالغين. يصبح الطفل المصاب ضعيفًا وشاحبًا، وتتورم أرجل وبطن الطفل، ويصبح متبلد الإحساس كسولاً. تصيب دودة معينة من الأنكلستوما الحيوانات، بما فيها القطط والكلاب. تُحدث دودة الأنكلستوما هذه رقعة حمراء تتطلب الحك في جلد الإنسان تسمى الطفح الجلدي المتنقل.
ينتقل بيض دودة الأنكلستوما خارج العائل (الجسم الذي تعيش فيه الدودة) مع فضلات الجسم ويفقس في التربة الرطبة، الدافئة. تظهر اليرقات (الديدان الصغيرة) على سطح التربة حيث تقوم بالحفر في داخل الجلد الحافي للحيوانات التي تلمسها. يلتقط الشخص العاري القدمين الدودة بهذه الطريقة. كما يصاب الشخص أيضًا بالعدوى بهذه الدودة عند التهامه أطعمة ومياهًا ملوثة.
بعد دخولها الجسم، تدخل يرقة دودة الأنكلستوما إلى مجرى الدم الذي يحملها إلى الرئتين. وتختفي داخل ممرات الهواء هناك، لتمر في الحلقوم، ويتم ابتلاعها داخل الأمعاء. عندما تصل دودة الأنكلستوما إلى الأمعاء، تصبح كاملة النمو. وتحدث الإصابات الخطيرة عندما يكون في الأمعاء أكثر من مائة من دودة الأنكلستوما مكتملة النمو.
يمكن لبيض ويرقات دودة الأنكلستوما العيش خارج الجسم العائل فقط في الأماكن الدافئة، الرطبة. لهذا السبب يوجد مرض دودة الأنكلستوما شائعًا في البلدان الاستوائية وشبه الاستوائية.
قلل تحسين الأحوال وتعزيز الصحة العامة ومنع تفشي الأمراض من كمية الإصابة بديدان الأنكلستوما. كما تستعمل أيضًا في الوقت الحالي المعالجة بالعقاقير الطبية. ويمكن تعجيل الشفاء بتناول أطعمة عالية البروتين، والفيتامينات والحديد.
كان ابن سينا أول من أشار إلى دودة الأنكلستوما والمرض الذي تسببه، وجاء ذلك في موسوعته الطبية القانون، وقد أطلق على هذه الدودة اسم الدودة المستديرة، وأطلق على المرض الذي تسببه اسم الرهقان.
انظر أيضًا: الدودة الأسطوانية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق