تلاوات اسلام صحي

تحميل القرآن مع التجويد والتلاوة

حمل برنامج القرآن مع التجويد ar_tajweed_almuyassar.pdf
حمل برنامج القرآن مع التلاوة quran_telawah_01القرآن مع التلاوة برنامج.exe

تحميلات برامج المصاحف والقرآن الكريم


تحميلات : برنامج الذاكرالقرآن مع الترجمةبرنامج القرآن مع التفسيربرنامج القرآن مع التلاوةبرنامج المكتبة الالكترونية
و.حمل Quran_winxp.rar

السبت، 11 نوفمبر 2017

العصب البلعومي اللساني التااسع CN IX

ألم العصب التاسع شديد جدا أجارنا الله مه ومن كل شر وبلاء هو الوصف الأمثل لمرض العصب التاسع الذي يعاني منه كثيرين ولا يكتشفون أنهم مرضى به إلا بعد معاناة طويلة.

وينصح الخبراء في حالات العصب التاسع بضرورة الابتعاد عن السلبية في تناول هذا المرض والسعي للعلاج منه فورًا، وهو يتكون من ألياف حسية تساعد في عملية التذوق وإفراز اللعاب لذلك يعتبر هو العصب المسئول عن البلع وإفراز اللعاب وتنظيم السمع، وأيضًا تنظيم بعض وظائف القلب، وأى إصابة به تسبب آلام مزعجة.

وأسباب الإصابة به هي التهابات في الحلق والفم وأورام في الحلق والفم ووجود كتلة ورمية أو وعاء دماغي ضاغط على منطقة جذع العصب التاسع، وأيضا حالات السكتة الدماغية ينتج عنها ارتخاء في عضلات البلع مما يؤدى إلى صعوبة في البلع، وبالتالى يحدث آلام مبرحة، ومعدلات النمو في قاعدة الجمجمة والتي قد تضغط على جذر العصب.

وأعراض إلتهاب العصب التاسع تأتي على شكل نوبات من الألم كصاعقة حادة ومفاجئة تسبب الألم في قاعدة اللسان والأذن وزاوية الفك مع حدوث ألم عند البلع أو العطس أو التثاؤب، وهنا على المريض أن يخضع للتشخيص الصحيح للحصول على العلاج خاصة أن هناك أجهزة حديثة تقضي عليه فورًا.



من ويكبيديا



الأعصاب القحفية
  1. CN I - الشمي
  2. CN II - البصري
  3. CN III - المحرك للعين
  4. CN IV - البَكَري
  5. CN V - ثلاثي التوائم
  6. CN VI - المبعِّد
  7. CN VII - الوجهي
  8. CN VIII - الدهليزي القوقعي
  9. CN IX - البلعومي اللساني
  10. CN X - المبهم
  11. CN XI - اللاحق (الإضافي)
  12. CN XII - تحت اللسان


- العصب البلعومي اللساني
لنواة الملتبسة - العقد (العلوية, العقدة الصخرية) - العصب الطبلي (الضفيرة الطبلية, لعصب الصخري الصغير) - الجيب السباتي - الفروع البلعومية - الضفيرة البلعومية



عصب بلعومي لساني



 



منظر سفلي للدماغ يوضح الأعصاب القحفية (العصب البلعومي اللساني باللون البرتقالي من الأسفل)




العصب البلعومي اللساني[1] ( Glossopharyngeal nerve) يعتبر العصب البلعومي اللساني عصباً حسياً وحركياً. تقوم الألياف الحركية بتعصيب العضلة الإبرية البلعومية، في حين تقوم الأياف الحركية الإفرازية بتعصيب الغدة اللعابية النكفية. وتسير الألياف الحسية (بما فيها ألياف حس التذوق) نحو الثلث الخلفي من اللسان والبلعوم.




ينبثق العصب البلعومي اللساني من السطح الأمامي للجزء العلوي من النخاع المستطيل عبر ثلاث أو أربع جذيرات (تصغير من جذر (بالإنجليزية: rootlets)) بين الزيتونة والسويقة المخيخية السفلية.




ثم يسير نحو الأمام والوحشي تحت المخيخ ضمن الحفرة القحفية الخلفية ويغادر الجمجمة بمروره نحو الأسفل عبر الجزء المركزي من الثقبة الوداجية، تتوضع العقدتان الحسيتان البلعوميتان اللسانيتان العلوية والسفلية علة العصب أثنلء مروره عبر الثقبة الوداجية.




يرتبط هذا العصب بالعصب المبهم (العصب القحفي العاشر) ارتباطاً كبيراً.

ما هو ألم فموي وجهي




الم فموي وجهي وهو يصنف بين الآلام الحادة (acute) والمزمنة (chronic).

حسب راي الأغلبية فان مصدر الألم الحاد هو جوف الفم والأسنان (أنظر- آلام الأسنان) في الجيوب الأنفية أو الغدد اللعابية. يصنف الألم المزمن لثلاثة أنواع:
ألم عضلي هيكلي (musculoskeletal), يكون مصدره من العضل: ألم مزمن, يومي, لا يوقظ من النوم, مرتبط بعضلات المضغ ومفاصل الفك (TMJ). يكون غالبا أحادي الجانب, في منطقة زاوية الفك أو مقدمة الأذن. يشتد الألم عند المضغ, يعيق فتح الفم والتثاؤب, ويصعب عملية المضغ. أحيانا يرافق الألم صوت خرخشة في مفصل الفك. يمكن لهذا الإضطراب أن يستمر لفترة أشهر أو حتى سنين. نجاعة مسكنات الألم محدودة. الوسائل العلاجية المتبعة: العلاج الطبيعي (physiotherapy), مشد تثبيت, أدوية مضادة للاكتئاب مثل اميتريبتلين (Amitriptyline).
ألم الوجه الناجم عن الاعتلال العصبي (Neuropathic)، يكون مصدره العصب: هناك نوعان أساسيان من هذا الألم. الأول هو الألم العصبي الأساسي والذي يدعى ألم العصب الثلاثي التوائم (Trigeminal neuralgia), والثاني متعلق بإصابة وقطع للأعصاب الحسية (إزالة التدفعات الواردة (الحسية) - Deafferentation). يتميز الألم العصبي الثلاثي التوائم بألم شديد جدا, شعور بتيار كهربائي, على شكل نوبات, ويستمر حوالي 30-45 ثانية. ويكفي لمس الوجه لتحفيز الألم. بين النوبات لا يوجد ألم بالمرة, لا يوقظ من النوم, ولا ترافقه إضطرابات حسية. الدواء المفضل لتسكين الألم هو كاربمازبين (Carbamazepine). الألم الناجم عن إزالة التدفعات الواردة (Deafferentation) يكون متواصلاً, ثابتاً ولا يوقظ من النوم. وهو دائم وعلاجه صعب.
ألم الوجه الوعائي (vascular)، يكون مصدره من أوعية الدم: يأتي ألم الوجه الوعائي على شكل نوبات ويكون قوياً, أحادي الجانب, نابضاً ويوقظ من النوم. يرافقه تدمع العينين, امتلاء الانف, وانتفاخ واحمرار الوجه. الصداع العنقودي (Cluster headache) يتميز بفترات ألم تستمر بين 4-12 أسبوعا كل 6-18 شهر, مرة في اليوم. كل نوبة تستمر بين 30-45 دقيقة, في منطقة محجر العينين . العلاج الأنجع: إعطاء أوكسجين, 7 لترات للدقيقة لفترة 15 دقيقة. أجهزة الارغوت (Ergot) وأدوية مضادة للشقيقة (migraine) من مجموعة أدوية التريبتان (Triptans), فعالة هي الأخرى.
شقيقة انتيابية (Paroxyasmal hemicrania) تتميز بنوبات كثيرة (حتى 30 نوبة في اليوم) وتستمر لدقائق معدودة. الألم قوي, أحادي الجانب, متمركز في منطقة – وجانب الوجه. للألم نفس المميزات التي وصفت أعلاه. العلاج عن طريق الاندوميتاسين (Indomethacin) فعال جدا. الألم الوعائي يمكنه أن يظهر في جوف الفم والأسنان, وعلامات الألم في الأسنان تشبه آلام التهاب داء اللب (pulp disease). العلاج الوقائي المعتمد هو عن طريق بروبرانولول (propranolol) أو اميتريبتيلين (Amitriptyline).




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق